الرئيسية / ترفيه / ميريام كلينك عارية الصدر على “إنستغرام”

ميريام كلينك عارية الصدر على “إنستغرام”



مواضيع ذات صلة

“إيلاف” من بيروت: نشرت عارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك صور ذاتية وهي عارية الصدر على “إنستغرام” وعلقت على الصورة بالتأكيد على حقها بالتعري والعيش كما يحلو لها. وتداولت المواقع الإخبارية بصورتها الجريئة التي أطلت فيها بضفائر شعرها الأشقر. واستخدمت الوسم #dyrad #nymphe في محاولة لربط نفسها بالمخلوق الأسطوري في الأدغال.

نبذة عن كلينك

يُذكر أنها من مواليد لبنان في العام 1970. والدها لبناني وأمها صربية. ولقد انطلقت بمهنة عرض الأزياء منذ ربيعها الخامس عشر. لكن الأمر تطور لاحقاً لشعفٍ فني في عام 2012 حيث تحولت لمغنية وهي أيضاً ناشطة وأثارت الجدل حول ارتدائها للملابس المثيرة ومقاطع الفيديو الساخنة وكليباتها وأرائها السياسية ومواضيعها حول البيئة والحيوانات. [1][2]

تصدرت ميريام لفترة طويلة عناوين الصحف عندما أطلقت أغنيتها الأولى بعنوان “عنتر” على الهواء مباشرة ببرنامج “سوري بس” عام 2012. وقد تم انتقاد أداء ميريام لكونها مفرطة في الإثارة الجنسية، ووصفها البعض بأنها “ترقص مثل القطة في وقت التزاوج” بينما تم فهم كلمات الأغنية لدى البعض بأنها تنوه إلى الأعضاء الحساسة للفنانة، واتهمت ميريام بتدهور الفن العربي بصوتها الذي لا يرقى إلى الحد الأدنى من المعايير المقبولة فنياً. وتسببت الحلقة بضجة كبيرة وعدد كبير من الميمات على مواقع التواصل الاجتماعي وأيضا ً تسببت الحلقة تلك بجدل ساخن بين ميريام كلينك وأتباع تغريداتها على موقع تويتر ومنهم الكوميدي اللبناني نمر أبو نصار الذي قدم أغنية تشبه أغنيتها وسخر منها.[3] [4] وفي شهر ديسمبر من نفس العام أطلقت ميريام كليب “KLINK REVOLUTION” والذي لاقى جدل واسع فبالأغنية انتقدت ميريام الوضع في لبنان ولكن الجمهور انتقد ميريام بسبب الأغنية فاعتبروها أغنية غريبة وكذلك كان في الكليب مشاهد أعتبرت مستفزة مثل الرقص في القبور.

عنتر (2012)

KLINK REVOLUTION “ثورة كلينك” (2012)

الزعيم (2013)

لبنان (2013)

يا طير (2013)

كل يوم عبكرا (2014)

أوعى ترجعلي (2015)

بدي ولع قلبك نار (2016)

الغول (2017)





رابط المصدر

عن r@chid

شاهد أيضاً

بعد حادثة إيطاليا .. 840 جسرا مهددا بالانهيار بفرنسا

وما تبقى من الجسور تحتاج لصيانة شاشة نيوز: قالت الحكومة الفرنسية، اليوم الأحد، إن 840 جسرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *